أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتدى جنتنا، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .


الرئيسية
الأقسام العامة
القصص و الروايات
رواية نيران أشعلت الحب



رواية نيران أشعلت الحب

استيقظت لتجد نفسها في منتصف الفراش عارية لا يسترها جسدها غير غطاءه، ارتجف جسدها بشده و بدأت دموعها تسيل على وجنتيها فهي .. v,hdm kdvhk Haugj hgpf




11-11-2021 06:26 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [91]
زهرة الصبار
عضو فضي
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 01-11-2021
رقم العضوية : 116
المشاركات : 6453
الجنس : أنثى
الدعوات : 2
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif رواية نيران أشعلت الحب
رواية نيران أشعلت الحب الجزء الثالث للكاتبة أسماء صلاح الفصل الرابع والثلاثون
( عشق في مهب الريح )

بعد مرور ثلاث شهور، استقرت الاوضاع نسبيا و تزوجت ديالا من مراد...، و مالك رجع لصفية و كان بيزورها و شهد كانت اختفيت و محدش عرف يوصل ليها، أسر كان بيدور عليها...

نور كانت عازمة ديالا و مراد على العشا
دلف سليم إلى المطبخ و حاوط خصرها من الخلف و قال بتعملي ايه؟
ابتسمت نور و التفت له و قالت بجهز الاكل عشان ديالا و مراد
ابتسم سليم و قال سبحان الله كنتي مش مرتاحة لجوازهم
-مكنتش اعرف انه بيحبها كدا و بعدين عقبال آدم و عدي
قبل وجنتها و قال طيب يا حبيبتي يلا خلصي بسرعه قبل ما يجوا و على فكرة آدم قال إنه عنده خبر مهم عايز يقوله...

دخل آدم إلى الشقة و كانت سارة جالسه على الاريكة و يبدو عليها الضيق و الحزن، استغرب آدم و جلس بجوارها مالك؟
نظرت له سارة و صمت فهي كانت مصدومة بعد معرفة ذلك الخبر و ردت بشرود مفيش حاجه؟
-لا دا واضح ان في مصيبة
نظرت له سارة و قالت فعلا، انا اسفه بجد الغلط مني
آدم باستغراب في ايه يا سارة؟
-انا حامل بس اتفقت مع الدكتورة و قالت هتعملي إجهاض و... قطعها آدم و قال ليه؟
سارة باستغراب هو ايه اللي ليه؟

-عايزة تعملي إجهاض
سارة بدهشة آدم انت عارف احنا متجوزين ليه؟ دا غير اني أهلي ميعرفوش عني حاجه لحد دلوقتي...
-و انتي مراتي و اللي في بطنك ابني
سارة بتعجب آدم انت اهلك ميعرفوش اصلا
-الحمل تسع شهور يعني كتير و كمان انا قررت احكي لأهلي كل حاجه حصلت
-بس انا عايزة أعمل إجهاض، لوسمحت يا آدم..

تنهد آدم و قال سارة على فكرة احنا متجوزين مفهاش حاجه و بعدين مش مستأهلة
سارة سكتت شوية و بعدين قالت بس انت قولت اننا هنطلق بعد ما أرجع لأهلي...
-و انا مش معترض بس انتي عايزة تطلقي؟
-آدم انت متجوزني جواز متعه يعني مش بتاع أطفال و استقرار و كدا..

تنهد آدم و قال بس دلوقتي لا انا بحبك فعلا و عايزك معايا و ربنا عمل كدا عشان نكون مع بعض
سارة بحزن اهلك و أهلي مش هيرضوا احنا بقالنا تلت شهور المفروض فيهم كنت رجعت
آدم بحيرة انا هقول لأهلي انهاردة و بعدها القرار ليهم و انا مش هسيبك
-تفتكر هينفع...؟!

في محافظة الإسكندرية
استأجرت شهد شقة بسيطة و مكثت بها طول هذه الفترة و كانت وجدت عملا ليها
كانت جالسه بعد يوم متعب في العمل و تذكرت آخر مرة عندما تركتهم و غادرت
لم تشعر بالندم فهي تشعر بالراحة الان...
قبل ثلث شهور
عندما ذهبت هي و اسر إلي والدتها في الشقة، نزل أسر
هاجر باستغراب في ايه؟

-و لا حاجه بس أسر جاله تليفون و قالوا إن حصلك حاجه و كدا
-الحمد الله انا زي الفل اهو، المهم انتي عامله مع ابن اللي متتسماش ايه؟
شهد بحيرة تمام بس عرفت اني حامل و مش عارفه هعمل ايه؟
هاجر بخبث حلو اوي كدا
شهد بتساؤل حلو ازاي؟ انا...

قطعها هاجر و قالت انتي هتنزلي اللي في بطنك بس هنقول أن رنا هي السبب
شهد بصدمة ازاي مش فاهمه...
شرحت هاجر لها الخطة و لم تحلق شهد تعطيها رد و كان أسر عاد لهم و بعدها ذهبت هاجر إلى البلد
عادت شهد إلى ذكرياتها و ابتسمت بحزن...

اجتمعوا على مائدة الطعام
سليم بتساؤل كنت عايز تقول ايه يا آدم؟
آدم تردد عندما وجد الأنظار تلتف له و قال بابا انا اتجوزت
تركت نور الطعام و قالت بدهشه اتجوزت؟
رتبت ديالا عليها و قالت أهدى يا ماما خلينا نفهم منه
سليم بنرفزة ما تفهمنا يا استاذ يعني ايه اتجوزت دي؟

ابتلع آدم ريقه و حكي موضوع سارة باختصار و قال دا اللي حصل و بعدها عرفت انها بنت خالت شهد
طرقت نور السفرة بيدها و قالت بغضب انت اتجننت يا آدم
آدم بضيق انا مش عيل عشان تكلمني كدا و بعدين دا قراري انا مش باخد رأى حد
زفر سليم بعصبيه قائلا صوتك يا آدم متنساش نفسك و سارة ليها أهل
-والله يا بابا انا مكنتش اعرف...
سليم بغضب لما أهلها يعرفوا الأول نبقى نقرر...

ديالا روحت هي و مراد و طبعا كانت مضايقه عشان اللي حصل
دخلوا البيت، أوقفتها ندى قائلة مالك يا ديالا؟
ديالا بحزن مفيش حصل موضوع كدا
اقتربت ندى منها و قال في ايه بس يا حبيبتي
-آدم اتجوز سارة بنت رغدة خالت شهد
شهقت ندى بصدمة و قالت ازاي يحصل الكلام دا؟

ديالا بحيرة مش عارفه والله و انا خايفه على ماما اوي
تنهدت ندى و قالت يعني اللي متتسماش شهد غارت تطلع سارة...اطلعي يا بنتي ارتاحي و ربنا يهد رغدة و اختها
صعدت ديالا إلى الغرفة و تابعها مراد، جلس بجوارها و قال متخافيش يا ديالا؟

-مرات أسر تمشي و محدش يعرف طريقها و أدم يطلع متجوز من ورانا
رتب عليها و قال كل حاجه هتتحل يا ديالا و بعدين انا قولتلك بلاش زعل عشان البيبي دا انتي حتى مقولتيش لحد
ديالا بحزن ما انت شوفت اللي حصل انهاردة و حتى أسر في مصيبه
قبل جبنها و قال انا معنديش أهم منك فحافظي على صحتك
ابتسمت ديالا و قالت ربنا يخليك ليا يا حبيبي

أخبر سليم رغدة و طلب من آدم أن يأتي هو و سارة و اجتمعوا في المنزل و طبعا نور مكنتش قاعدة معاهم
و الموجود كان سليم و سيف و رغدة و جوزها
آدم و سارة حكوا ليهم كل حاجه...
تنهدت رغدة و قالت تمام، انا مش عايزة الا بنتي
سارة ببكاء بس انا بحب آدم...

رغدة بعصبيه انتي تخرسي خلاص و حسابك لما نروح البيت فاهمه
منصور بحيره احنا هناخد بينا و منتظرين ورقة طلاقها
آدم بحدة بس انا مش هطلق
سليم بضيق آدم مسمعش صوتك
نور نزلت و بصيت لرغدة بضيق و لكن رغدة تجاهلت نظرتها و قالت يلا يا ابو وليد عشان نمشي
قامت سارة معاهم و لكن آدم امسك يدها و قال انا مش هسيبك
سارة ببكاء آدم انا مكنتش حابه اعمل مشاكل مع اهلك، طلقني...

-لا مش هطلق
منصور بجدية بص يا ابني انتم من طينة و احنا من طينة و امك مش موافقه و كمان جوازكم كان غلط و بما انكم قرايب الموضوع اتلم...
آدم بإصرار بس انا مش عايز أطلقها و هي مش عايزة
سيف بهدوء و انا شايف ان كلام آدم صح...
رغدة بدهشه و انا مش موافقه
ردت نور بتحدي و لا انا..

تركت سارة يده و قالت لوسمحت يا آدم طلقني و اقتربت من نور و قالت انا مكنتش قاصدة اعمل مشاكل لحد والله بس الظروف هي اللي فرضت كدا، انا كنت لوحدي و أدم ساعديني و وقف معايا... و ابتلعت ريقها و أكملت بعد اذنكم...
اتجهت سارة إلى ناحيه والديها و لكن فقدت وعيها، الحق بها آدم و حملها و وضعها على الكنبة
رغدة بخوف هي مالها...؟

نظر آدم إلى نور و قال ماما تعالى شوفيها، سارة حامل...
تنهدت نور و مسحت دموعها و اتجهت ناحيتها و قالت هي كويسه النبض مظبوط...و طلبت من آدم إحضار عطر و اعطيها لها، فاقت سارة و قامت نور
سليم بحيرة رغدة فكري تأني...
نور بحزن انا مش معترضة و تركتهم و غادرت
رغدة و منصور كانوا في حيرة أكبر، يوافقوا و لا يرفضوا
تنهد منصور و قال انا موافق مش هينفع البنت تختفي و تطلق و بعدها ترجع حامل
و بالتالي وافقت رغدة...

خرجت عشق من الجامعه و اندهشت عندما وجدته يقف في انتظارها، تجاهلت ذلك
-عشق؟
نظرت له و قالت نعم؟
-وحشتني
صممت عشق قليلا و قالت لوسمحت انا عايزة امشي...
امسك معصمها و قال اديني فرصه نبدأ مع بعض..

نظرت له و لمعت الدموع بعينها و قالت تفتكر ينفع بعد اللي حصل دا كله
-هعمل ايه حاجه عشانك...
عشق بحزن للأسف مش هينفع يا أوس، يمكن الوقت هو اللي قادر ينسينا
-انا هسافر و مش هرجع مصر تأني؟
ابتسمت بحزن و قالت و انا مش هقدر، اسفه...

سحب عمار مقعد و جلس أمامها
استغربت نفين و قامت، امسك يدها و قال من فضلك اقعدي
زفرت نفين و قالت لا بص انا مش ناقصه وجع دماغ شويه عيلتك تخطفني انا و اختي و شوية تقعد تلف ورايا كدا
-والله جوز أمك دا خطف اختي
نيفين باقتضاب مكنتش اختك..

ابتسم عمار و قال ما رأيك تسامحني و نتجوز؟ و وقتها هنجحك
نظرت له نفين بدهشة و قالت واضح انك لسعت يا دكتور عمار بعد اذنك و قامت
ذهب عمار خلفها و قال علي فكرة انا روحت لستك و هي وافقت و كمان خليها السنه الجاية تكوني اخرجتي إيه رأيك؟
نيفين بتعجب انت مجنون صح؟
-لا والله عاقل و عايز اتجوزك ايه المشكلة...

عدي كان في اسكندرية بيتابع امور الشركة هناك، خلص شغل نزل و لكن اتجه إلى الشاطئ و كان لكنه صدم عندما رآها
اقترب عدي منها و قال شهد
ابتلعت شهد ريقها و قالت بصدمة عدي...؟

ريان جلس معهم و قال بصراحة يا جماعه انا قررت اتجوز
ندى بفرحة مين يا حبيبي؟
-دكتورة و عايشه في اسكندرية
ياسين بتساؤل بنت مين؟
-هي يتيمه من عيلة البنهاوي، طبعا هما استغربوا جدا و اكمل ريان اسمها جميلة معتز سالم البنهاوي
صعقت ندى عند مسمعها الاسم و غادرت دون أن تنطق بشيء...


11-11-2021 06:26 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [92]
زهرة الصبار
عضو فضي
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 01-11-2021
رقم العضوية : 116
المشاركات : 6453
الجنس : أنثى
الدعوات : 2
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif رواية نيران أشعلت الحب
رواية نيران أشعلت الحب الجزء الثالث للكاتبة أسماء صلاح الفصل الخامس والثلاثون والأخير
( عشق في مهب الريح )

أكمل ياسين كلامه لكي لا يجعله يلاحظ شي و قال و امها مين؟
-امها اسمها هبه السيد و ماتت برضو
تذكر ياسين الاسم و قال طيب... يا حبيبي انا هتكلم مع امك و اشوفها
-انا هطلع انام بقا
اول ما ريان طلع اتصل ياسين بحسن قائلا اسف يا خالي بس موضوع مهم
حسن باستغراب خير يا ابني؟

-كان في واحدة بتشتغل في البيت اسمها هبه صح
تذكر حسن و قال اهاا بس توحيدة اللي يرحمها طردتها من البيت لما عرفت انها على علاقة بمعتز ابن خالك
تنهد ياسين و قد فهم و قال الست دي خلفت من معتز و بنتها موجودة
حسن بدهشة ازاي؟
-دكتورة اسمها جميلة..

أنهى ياسين المكالمة معه و دخل إلى ندى و قال عارف ان الموقف صعب بس دي بنت كانت بتشتغل في البيت و معتز ضحك عليه
ندى بعصبية انت بتطلب المستحيل يا ياسين
ياسين بحيرة انا عارف بس تخيلي كدا لو ابنك ريان عرف ممكن يعمل فيها ايه؟ يعني هي يتيمه و على قد حالها و كمان تتأذي ارجوكي يا ندى في مصلحتك ابنك الأول...

ندى ببكاء انت عايزني أقبل بنت معتز
-ريان عايزها و بلاش نفتح مشاكل و انا مش عايز ابني ياذي حد و اكيد انتي هتفرحي لما ابنك ينتقم من بنت...
صمتت ندى و بكت بشده، ضمها ياسين و رتب عليها
ابتعدت عنه و قالت موافقه...

في اليوم التالي ذهبت دارين و مالك إلى ندى
ندى كانت مندهشة من وجود دارين و كمان واحد تأني و قالت انت مين؟
-مالك أحمد السويفي
ندى بصدمة ابن اخويا؟! ازاي مش فاهمه
جلست و شرح لها أحمد كل شي و قالت دارين مامتك عايزة تشوفك
ندى بدهشه ماما؟

هز مالك راسه و قال تيتا تعبانة في المستشفي و طالبه تشوفك و انا سايب معاها
ذهبت ندى معهم و وصلوا إلى المستشفى و دخلت إلى الغرفة التي توجد بها صفية
و اتجهت اليها و ارتمت بحضنها و بكت بشده و قالت ماما ليه مكلمتنيش و فضلت تبكي كثير
رتبت صفية عليها و قالت بوهن كان نفسي اشوفك من بدري يا بنتي... و فجأة أعلن الجهاز عن رنينه الأخير
صرخت ندى بقوة و قالت ماما...
رتبت عليها دارين و قالت البقاء لله...
مالك بحزن ربنا يرحمها...

في شقة شهد
وضعت الشاي و قالت معلش المكان مش قد المقام
عدي بضيق شهد اللي انتي بتعملي دا غلط علي فكرة؟
شهد بحزن و ايه الصح يا عدي، بصراحة معنديش حمل استحمل حاجه تاني
-واللي في بطنك؟
-عادي هيعيش و هيتربي اكيد
عدي بتعجب مش موافقك؟
-لوسمحت يا عدي بلاش تقول لأسر ايه حاجه

بعد مرور ثلث سنوات
كان أسر يجلس على البحر فهو ذهب بدل من ريان
اتصل بجميلة و أخبرها بأنه وصل إلى اسكندرية، لافت انتباه ذلك الطفل الذي يركض و قام انحني أمامه و قال فين مامتك؟
عدي بدهشة انت عينك خضرة زيي
ابتسم أسر و قال اها فين ماما بقا...
أشار  عدي على والدته التي كانت تقف تشتري بعض الحلويات
استغرب أسر و اقترب منها و كان يشعر بشيء غريب، لفت شهد و وقعت الشنطة منها
-شهد؟

ابتلعت شهد ريقها و قالت أسر...
نظر إلى عدي و قال باتهام مين دا؟
تنهدت شهد و قالت ممكن نروح البيت و انا هقولك كل حاجه
ذهب أسر معها و اتصل بجميلة و أخبرها بأنه سوف يتأخر عليها...
جلست أمامه و وضعت عدي على قدمها  و قالت ابنك عدي
أسر بصدمة ابني؟

هزت شهد رأسها و قالت اممم لو عايز تتأكد ممكن تعمل تحليل DNA و لو مش عايز تعترف به عادي اعتبر نفسك متعرفش
-ليه؟ مقولتش؟
ابتسمت شهد و قالت عشان تقول انه مش ابنك و لا عشان اتهان و يتمسح بكرامتي الأرض، انا مش بقولك عشان عايزة منك حاجه لا والله بس عشان تكون عارف ان ليك ابن...و حتى انا مكنش اعرف اني هشوفك
أسر كان مصدوم و مش مصدق انها تختفي و فجأة تظهر من تاني و قال طيب ممكن ترجعي معايا
-لا... انا مرتاحة هنا؟

-هاخده منك
نظرت له و قالت مش هتعرض متخافش
أسر باستغراب يااه هو مش فارق معاكي
نظرت شهد على عدي و قالت معاك هتكون حياته أفضل...
-انا مش فاهمك، إزاي تقعدي تلت سنين و دلوقتي عايزة تسيبي
تنهدت و قالت تفتكر انت هو مستقبله هيكون مع مين احلى، اكيد معاك...
-تمام بس اتاكدي لو خدته مش هتشوفي تاني
-ماشي بس اوعدني انك هتحافظ عليه و خلي مامتك تنسي انه ابني و تعامله كويس...

أسر كان مستغربها و مش فاهم منها حاجه...
استأذنت منه و أخذت عدي إلى الغرفة و قالت هتوحشني اوي...
نظر لها بدهشة و قال انتي زحلانه ليه؟
ابتسمت و وضعت قبله على جبنه و قالت البس عشان تمشي مع بابا
-وانتي؟
-انا هروح مشوار كدا و هبقي اجي وراك
غيرت له ملابسه و حضرت شنطته و خرجت و هي تمسك يده و قالت انا خلصت...

أسر بجمود طيب، اخذ عدي و غادر
انهارت شهد و بكت بشده و دخلت إلى غرفته و ظلت تبكي بها...، مر عليها وقت كبير اوي و هي كانت بتعيط... نامت مكانها...استيقظت على صوت الباب، قامت عشان تفتح و قالت مين؟
-انا...
استغربت و فتحت الباب و وجدته أسر و يحمل عدي النائم على كتفه
-انتم رجعتوا ليه؟
-عدي فضل يسأل عليكي، ممكن ادخله أوضته؟

-اتفضل
دخل اسر إلى غرفته و وضعه بها و بعدين خرج و قال عايز اتكلم معاكي
-اتفضل
جلست شهد و قالت في ايه؟
-ايه حوار انك تعبانة دا؟
شهد بدهشة تعبانة؟ مين قالك كدا؟
-مش مستأهلة كدب و على الأقل عيشي عشان ابنك
نظرت له و قالت ابني؟  بلاش نفتح مواضيع، انا كنت موصية عدي أن لو حصلي حاجه يقولك و للأسف هو قالك دلوقتي
-انتي عايزة تموتي طب على الأقل عيشي يوم حلو
ابتسمت شهد و قالت ليه ما انا عيشت تلت سنين حلوين...
-و امك؟

تنهدت و قالت امي زمانها نسيتني اصلا... أسر انا كل اللي طالبها منك انك تحافظ على عدي و انا والله مش عايزة حاجه تانيه، عايزة بس اتأكد أن ابني مش هيتبهدل و لو مش هتعرف أو عايز قولي و أكملت ببكاء و انا هتصرف...بس والله دا ابنك و صمتت قليلا و بعدين رجعت قالت انا ممكن اعتبر انك معرفتش حاجه و خلاص...
قام أسر من مكانه و انحني أمامها
شهد باستغراب أسر انت بتعمل ايه؟

امسك يدها و قال انا اسف على حاجه عملتها معاكي عارف اني ظلمتك و افتريت عليكي، حاولت ادور عليكي كتير بس معرفتش اوصلك و مش هتطلب منك تسامحني لاني عارف انه صعب بس فكري في عدي
نظرت له شهد بدهشة و لكنها شعرت بخفقان قلبها بشده و قالت بعد أذنك...
قامت شهد، قام خلفها و امسك يدها و قال لو عايزني امشي و  متشوفنيش تاني انا موافق
سحبت شهد يدها و قالت انا مش محتاجة أسمع الكلام دا علي فكرة و حتى انت و لا مطالب تعتذر و لا تقول ايه حاجه...

حاوطها أسر بذراعه و ضمها إلى صدره، احتضنها باشتياق و قال بندم اديني فرصة اني اعوضك عن اللي انا عملته
اوصدت شهد عينها و ذرفت منها الدموع و قالت لو سمحت ابعد عني
ابتعد عنها و قال انا مش هسيبك تاني...
شهد ابتسمت بين دموعها و قالت دي بقا حلاوة الروح...
-بحبك..

نظرت إليه بتعجب و دهشة كانت مصدومة، و لكنها لم تنكر انها أحبته يمكن لم يكون سهلا عليها و لكن قررت انها لم تستلم إلى كلماته، فهو كان حبيبها الأول و الواضح انه الأخير و لكن دائما ما ينتهي الحب الأول
ردت اجابة هادية عكس الضجيج التي يحتجها
-بس انا و مستحيل أحبك..

-متأكد انك كدابه و عارف انك بتحبني ادينا فرصه يا شهد، الموضوع بسيط و هتتعالجي
-بس الدكتور قالي ان العملية صعبه و كمان مفيش حد ممكن يتبرع ليا و انا عندي الكليتين مدمرين
-انا هتصرف و المتبرع هنلاقي
شهد باستياء طب و اهلك...
قطعها أسر و قال انا هتصرف في كل حاجه المهم انتي تكوني كويسه...

بعد مرور سنه
جني بضيق ما تنجزي يا أدهم
ارتدى أدهم قميصه و قال خلصت يا روح أدهم
ابتسمت جني و قالت على فكرة عندي ليك خير حلو
حاوط أدهم خصرها و قال هو في احلي منك؟
قبلت جني وجنته و همست قائلة انا حامل
أدهم بدهشة بتهزر صح
-لا بجد قبل شفتيها بحب و قال مبروك يا روحي بس انتي لسه بتدرسي
عقدت ذراعها حول عنقه و قالت عارفه بس انت هتساعدني و بعدين بقالنا كتير متجوزين...
قبلها مرة أخرى و قال بحبك
-وانا بموت فيك

حضرت نور الطعام و بعد ذلك صعدت إلى فوق، و غيرت ملابسها و قالت سليم؟ هما فين؟
سليم بابتسامة على وصول
جلست نور بجواره و قالت انا مش مصدقة أن رنا قبلت شهد بنت هاجر
ضحك سليم و قال طب ما انتي قبلتي سارة و مليكة، دول قاعدين معاكي في نفس البيت حتى
ابتسمت نور و قالت عادي، مصطفى ذات نفسه جوز اسيل لجاسم أبن زين و عشق اتجوزت اوس و تقي رضيت و كمان عمار و نفين  و كمان دينا وافقت على جواز مالك و دارين و عمر و ريم و ندى وافقت على جميلة و مراد.

ضمها سليم إلى صدره و قال الحمد الله ارتحنا من المشاكل...
تنهدت نور وقالت صحيح فرح هند و انس و يارا و رحيم و ملك و وليد هيكون امتى؟
-مش عارف يارا عايزة يبقى فرحها لوحدها و ملك و وليد مختلفين على الشغل و حوار
ابتسمت نور و قالت بكرا يتفقوا ما احنا كنا مختلفين برضو
قبل رأسها و قال شكلنا عجزنا ولا إيه؟

نور بابتسامة لا قولتلك انك عجزت لوحدك و يلا ننزل بقا...
رنا و سيف كانوا وصلوا و معاهم عدي الصغير
سلمت نور عليه و قبلته و قالت فين امك و ابوك يا ابني انت متشرد كدا على طول
ابتسمت رنا و قال زي ابو يا اختي، أسر لف على كل البيوت...
دخل أسر و شهد و قال ما بلاش يا رنا تجيبي في سيرة الناس كدا
جلست بجانبهم و قالت هي مليكة و سارة فين؟

ردت نور فوق، سارة ايلين مجننها بعيد عنك و مليكة زمانها بتلبس سيف نفخها في الشغل...
دخلت نور إلى المطبخ و تابعها سليم و قال نفسي افهم بتحبي تتعبي نفسك ليه؟
ابتسمت نور و عقدت ذراعها حول عنقه و قالت عادي يا حبيبي و بعدين سارة ساعدتني انهاردة
قبل سليم شفتيها وقال تعرفي اني بحبك اوي
-و انا بعشقك..

-تعرفي ان بمناسبة انتهاء المشاكل حجزت لينا رحلة عشان نقضي شهر العسل
نور بدهشة شهر عسل ايه يا سليم
قبل يدها و قال فيها ايه؟
-و عيالنا دول
حاوط خصرها و قال مالهم؟
-عادي كدا و بعدين احنا كبرنا..

ابتسم سليم و قبل يدها مرة أخري و قاد السن دا مجرد رقم و انا كل يوم بيكون احلى و اول يوم عشان معاكي انتي، مهما نكبر هفضل احبك
-بس هبقي عجزت خالص؟
-هتفضلي في عيني أحلى واحدة، اللي قضيت معاها عمري كله  و اللي هعيش باقي عمري معها، و قبل يدها و قال بحبك اوي
ابتسمت نور و قالت و انا بعشقك.
تمت
نهاية الرواية
أرجوا أن تكون نالت إعجابكم




الكلمات الدلالية
رواية ، نيران ، أشعلت ، الحب ،


 





Flag Counter



icon ملابس تركية
  الكاتب: mostafa223 | لا يوجد ردود
11:20 صباحا منذ اسبوعان
icon شهيوات أم وليد بيتزا في الفرن
  الكاتب: ميري | لا يوجد ردود
01:57 مساء منذ شهران
icon ماذا استفد من رمضان
  الكاتب: عبد القادر خليل | لا يوجد ردود
05:16 مساء منذ 3 شهور
icon رواية صغيرتي الحمقاء
  الكاتب: زهرة الصبار | آخر رد من: زهرة الصبار
02:21 صباحا منذ 4 شهور
icon قصة خلف قناع البراءة
  الكاتب: زهرة الصبار | لا يوجد ردود
01:42 صباحا منذ 4 شهور
icon رواية انتقام ثم عشق
  الكاتب: زهرة الصبار | آخر رد من: زهرة الصبار
01:38 صباحا منذ 4 شهور
icon قصة حكاية أم
  الكاتب: زهرة الصبار | لا يوجد ردود
12:41 صباحا منذ 4 شهور
icon قصة جبروت امرأة
  الكاتب: زهرة الصبار | لا يوجد ردود
12:27 صباحا منذ 4 شهور
icon رواية حبيب الروح
  الكاتب: زهرة الصبار | آخر رد من: زهرة الصبار
12:23 صباحا منذ 4 شهور
icon قصة فرحة عمري
  الكاتب: زهرة الصبار | لا يوجد ردود
11:51 مساء منذ 4 شهور



الساعة الآن 06:55 صباحا


وسوم المنتدى



المنتديات